مجلة مدينة حمد

حر كة جعفر الخابوري الثقافيه الا سلا ميه

المواضيع الأخيرة

» بقلم سلمان سالم
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:46 pm من طرف جعفر الخابوري

» بقلم يوسف مكي
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:43 pm من طرف جعفر الخابوري

» بقلم آملة عبد الحميد
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:41 pm من طرف جعفر الخابوري

» بقلم سوسن دهنيم
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:39 pm من طرف جعفر الخابوري

» خبر عاجل من جعفر الخابوري
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:38 pm من طرف جعفر الخابوري

» كشكول جعفر الخابوري الاسبوعي(أخبار عالميه )
الأربعاء يوليو 06, 2016 9:34 pm من طرف جعفر الخابوري

» كشكول جعفر الخابوري الاسبوعي(مصر)
الأربعاء يوليو 06, 2016 2:44 pm من طرف جعفر الخابوري

» كشكول جعفر الخابوري الاسبوعي( كتاب)
الثلاثاء يوليو 05, 2016 8:46 am من طرف جعفر الخابوري

» كشكول جعفر الخابوري الاسبوعي( كتاب)
الثلاثاء يوليو 05, 2016 8:40 am من طرف جعفر الخابوري

التبادل الاعلاني


    الكويت وعضوية لجنة حقوق الإنسان

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    Admin

    المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 17/12/2010

    الكويت وعضوية لجنة حقوق الإنسان

    مُساهمة  جعفر الخابوري في الإثنين مايو 16, 2011 12:14 pm

    رأي وموقف
    الكويت وعضوية لجنة حقوق الإنسان
    كتب عبدالمحسن يوسف جمال :

    ترشيح دولة الكويت من قبل المجموعة الآسيوية لعضوية مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالإجماع، يعطيها دفعة قوية لقبولها النهائي يوم الجمعة المقبل العشرين من هذا الشهر ، لتكون إحدى الخمس عشرة دولة كأعضاء جدد في المجلس تمثل العالم وفقاً للتوزيعات الجغرافية المختلفة. هذا الترشيح يجعل الكويت، كدولة ومجلس أمة، أمام اختبار جديد لإثبات تمسكها بقوانين حقوق الإنسان والعمل على تعزيز هذا الدور، سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الدولي، حيث إن هذا المجلس عليه مهمة مراقبة أداء الدول المختلفة في مجال حقوق الإنسان، وهذه هي المرة الأولى التي تترشح فيها دولة الكويت في هذا المجلس، لتمثل دول آسيا بشكل خاص والعالم كله بشكل عام. وهذه العضوية للكويت تعطي لجان حقوق الإنسان والعاملين في الكويت دفعة إضافية لمواصلة العمل في هذا السياق، خصوصاً أن الكويت من الدول القليلة التي فيها لجنة حقوق إنسان برلمانية، ولجان شعبية فاعلة، تحاول أن ترصد وتصحح أي اعوجاج أو خطأ في هذا الشأن. لذا، فإن على الكويت ستقع مسؤولية إضافية في حل كل القضايا العالقة، كقضية «البدون»، وخدم المنازل، والعمالة الهامشية، وغيرها من الأمور، والتي دائماً ما ترصد في تقارير حقوق الإنسان العالمية. ومن إيجابيات هذا الترشيح، أن العديد من دول العالم والشخصيات المهتمة بهذا المجال، أثنت على دولة الكويت في احترامها لقضايا حقوق الإنسان بشكل عام، وفي سعيها الدؤوب إلى حل أي إشكال في هذا الشأن، وتعزيز حقوق الإنسان في المجتمع الكويتي. ومن المعلوم أن مجلس حقوق الإنسان جهاز تابع إلى الأمم المتحدة، ويضم في عضويته 74 دولة، وإذا نجحت الكويت في الفوز بعضويته، فستكون عضواً في المجلس إلى عام 2014. وقد ازدادت أهمية المجلس بعد أن أصبح رئيسه في منصب الأمين العام المساعد لأمين عام الأمم المتحدة.

    د. عبدالمحسن يوسف جمال

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 10:54 am